غضب أعضاء بالمجلس الوطني للبيجيدي من رباح بعدما وصفهم بالمنحرفين

غضب أعضاء بالمجلس الوطني للبيجيدي من رباح بعدما وصفهم بالمنحرفين

القنيطرة: المهدي الجواهري

علمت «الأخبار» أن بعض أعضاء المجلس الوطني مستاؤون من عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن بحكومة العثماني، ورئيس بلدية القنيطرة، بعدما وصفهم بالمنحرفين خلال انعقاد الدورة الاستثنائية للمجلس الوطني للبت في التمديد لعبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب “المصباح”، لولاية ثالثة.

وأكدت مصادر مطلعة أن عزيز رباح الذي قاد حملة ضد بنكيران، لجأ إلى أسلوب التهديد في حق زملائه بالحزب والمقربين منه بمنطقة الغرب، للتعبير عن غضبه لمخالفيه غير المساندين لتيار الاستوزار الذي كان من الرافضين لولاية ثالثة لبنكيران. وزادت مصادر “الأخبار” أن بعض أعضاء المجلس الوطني اضطروا للتصويت لصالح بنكيران كرد عقابي على عزيز رباح، بسبب الخلافات التي طفت منذ مدة بسبب غضبة العديد منهم على سياسة التحكم التي نهجها رئيس بلدية القنيطرة في الهياكل التنظيمية للحزب وإغداقه على مقربيه بمناصب المسؤولية وإقصائه للكفاءات وذوي التجربة، الأمر الذي جر عليه غضب المناضلين بالحزب الذين وجهوا إليه صفعة قوية خلال انتداب المؤتمرين بإقليم القنيطرة للمؤتمر الثامن المقبل، بعدما حاز الغاضبون على سياسته الأغلبية المطلقة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة