CAM ONLINE_Top
CAM – Campagne Mobile-Top
CAM ONLINE_Top
CAM – Campagne Mobile-Top

غضب على مجلس مدينة فاس بسبب روائح مطرح النفايات

غضب على مجلس مدينة فاس بسبب روائح مطرح النفايات

فاس: محمد الزوهري

ما إن اشتدت درجات الحرارة مع حلول شهر رمضان، حتى بدأت روائح المطرح العمومي للنفايات لمدينة فاس، تخيم على الأحياء السكنية المجاورة، والمرافق العمومية القريبة، وعلى رأسها المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني، وكلية الطب والصيدلة، والمنطقة الحرة للتكنولوجيا… الأمر الذي أثار غضب السكان المتضررين ومرتادي هذه المرافق، احتجاجا على مجلس المدينة والشركة التي تدبر هذا المرفق، لانتفاء أي تدخل للتخفيف من حدة الأضرار القائمة.

وبات المطرح يشكل كابوسا مرعبا للسكان ومرتادي الخدمات العمومية القريبة، نتيجة الروائح الكريهة التي تنبعث منه كلما ارتفعت درجة الحرارة أو هبت رياح «الشركي». بل الأكثر من ذلك، زادت هذه الروائح في تفاقم معاناة نزلاء المستشفى الجامعي وأطره الطبية والإدارية. ويصل تأثير الروائح الخانقة إلى أحياء سكنية قريبة من وسط المدينة، منها أحياء النرجس والزهور والأمل وبورمانة والسعادة، حيث يضطر الكثير من السكان إلى إغلاق نوافذهم، كما يمتد هذا التأثير إلى المركب الرياضي لفاس، حيث غالبا ما يتضايق الجمهور والفرق المتنافسة من الروائح ذاتها.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة