آخر الأخبار

غضب نقابي بوزارة السياحة بسبب “الفساد” و”التعويضات”

غضب نقابي بوزارة السياحة بسبب “الفساد” و”التعويضات”

عاد من جديد التوتر بين وزارة السياحة وموظفيها المنظوين تحث لواء النقابة الوطنية لموظفي السياحة التابعة للاتحاد المغربي للشغل، حيث اتهمت نقابة مخاريق الوزارة الوصية بالصمت تجاه الخروقات التي شابت انتخابات ممثلي موظفي القطاع، داعية الوزير لحسن حداد إلى فتح باب الحوار العاجل، وانتقدت النقابة أيضا ما قالت أنها “تجاوزات عرفتها مباريات إسناد بعض مناصب المسؤولية الشاغرة، تمثلت وإقصاء من تتوفر فيهم شروط الترقي بالاختيار الخاص بالمتصرفين خارج السلم لفائدة أحد المسؤولين المركزيين” حسب النقابة، التي انتقد بشدة تدبير الوزارة لمواردها البشرية مشيرة إلى ما قالت إنه عدم تكافؤ الفرص وعدم ضمان مبدأ التناوب في القيام بجولات المهام.

في ذات السياق احتج نقابيو مخاريق بوزارة السياحة ضد ما قالوا أنها “غياب المسطرة الواضحة الخاصة بالتعويضات وعدم تعميمها على جميع المؤسسات الفندقية بشكل عقلاني”، مضيفين في بلاغ يتوفر “فلاش بريس” على نسخة منه، أن “الوزارة الوصية تتلكأ في تسوية وضعية الموظفين حاملي الشواهد غير المدمجين في السلاليم المناسبة”، وأنها “تتجاهل الفساد الذي تعرفه بعض مؤسسات التكوين في مقابل تعمل على خلق مشاريع بيداغوجية غير واضحة المعالم”، يشير البلاغ النقابين الذي اتهم أيضا وزارة حداد بـ”عدم تفعيل ربط المسؤولية بالمحاسبة وتجميد دورية الانتقالات الخاصة بالمسؤولين وسط عدد من مدراء مراكز التكوين والمندوبين”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة