غضب نقابي ضد بنكيران بسبب وقت الحوار الاجتماعي

غضب نقابي ضد بنكيران بسبب وقت الحوار الاجتماعي

يعم استياء عارم وسط المركزيات النقابية بخصوص منهجية الحوار التي يتعامل بها رئيس الحكومة حول مطالب الطبقة الشغيلة، من خلال اللعب على عامل الوقت لفرض الأمر الواقع على النقابات. فعوض مناقشة جميع المطالب المطروحة على جدول أعمال الحوار الاجتماعي، فضل بنكيران أسلوب اللقاءات الانفرادية مع زعماء النقابات، من أجل مقايضتهم بمطالب جزئية، مقابل انتزاع موافقتهم على الخطة التي تطرحها حكومته لإصلاح أنظمة التقاعد.

وقد كان الهم الوحيد خلال هذه اللقاءات لرئيس الحكومة ليس تقديم «هدايا» إلى النقابات، وإنما إلحاحه على ضرورة إصلاح نظام التقاعد الخاص بالموظفين، من خلال رفع سن التقاعد إلى 65 عاما، للاستفادة من تقاعد كامل، وتخفيض معاش من يختار التقاعد قبل هذه السن.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *