MGPAP_Top

غليان واستياء داخل قواعد العدالة والتنمية بسلا بسبب قرارات القيادة والكتابة المحلية

غليان واستياء داخل قواعد العدالة والتنمية بسلا بسبب قرارات القيادة والكتابة المحلية

يواجه حزب العدالة والتنمية بمدينة سلا مأزقا حقيقيا في تدبير محطة الانتخابات الجماعية، بعد فشله في تدبير الطموحات الشخصية لأعضائه، وتصدع صفوف أعضائه، نتيجة تراكمات 12 سنة من التسيير والتي جرت على الحزب نقمة السلاويين.

فبعد أن اضطرت القوانين الداخلية للحزب بعض الملتحقين به في إطار موجة الانفتاح إلى مغادرة سفينة الحزب، بسبب تجاهل رأي القواعد في ما يخص وضع اللوائح الانتخابية الخاصة بالمقاطعات الخمس، إضافة إلى جماعات السهول وعامر اولاد العياشي وبوقنادل.

وحسب مصادر «الأخبار»، فإن قيادات محلية بحزب «المصباح» حاولت وضع اللوائح على مقاسها الخاص، مما أربك الترتيبات الانتخابية والتي من نتائجها عدم الانتهاء من تشكيل اللوائح الانتخابية ببعض المقاطعات، رغم دخول أجل وضع اللوائح الانتخابية وعدم الحسم في المراتب الأولى.

وتتهم قواعد العدالة والتنمية الجيل الأول باستمرار احتكار الترشح للانتخابات بعد مرور ولايتين جماعيتين، وهو ما تكرس مع تزكية جامع المعتصم وكيلا للائحة تابريكت، رغم إعلانه في وقت سابق عدم نيته الترشح، وتزكية عزيز بنبراهيم الذي تعتبر قواعد الحزب بالمريسة أنه استهلك كل ما عنده، بعد أن كرس رئاسته لمقاطعة لمريسة باستنساخ نفس السياسات التي كان الحزب يعارضها في الماضي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة