GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

غليان وسط أعوان السلطة بإنزكان بسبب عبارات عنصرية تفوه بها ضابط شرطة

غليان وسط أعوان السلطة بإنزكان بسبب عبارات عنصرية تفوه بها ضابط شرطة

أكادير: محمد سليماني
أدى قيام ضابط شرطة تابع لفرقة المرور بالمنطقة الإقليمية للأمن بإنزكان بالتفوه بعبارات عنصرية في الشارع العام، في حق عوني سلطة، إلى تشنج في العلاقة ما بين أعوان السلطة والشرطة، بسبب هذه العبارات التي أطلقها الضابط المعني. وقد وصلت حدة الصراع ما بين الطرفين إلى مستويات قياسية، بعد اعتزام أعوان السلطة تنظيم وقفة احتجاجية أمام المنطقة الأمنية، احتجاجا على سلوكات هذا الضابط.

وتعود تفاصيل هذه الواقعة إلى بعد ظهر آخر يوم في شهر رمضان الماضي، حينما كان ضابط الشرطة (م.ح) في سيارته رفقة أفراد من أسرته، حيث رأى شخصين في قارعة الطريق على متن دراجتين ناريتين، فالتحق بهما يستفسرهما عن أوراق هاتين الدراجتين، على أساس أن يسجل لهما مخالفتين تتعلقان بعدم ارتداء الخوذة الواقية، غير أنه بعدما تبادل الحديث معهما توصل إلى أنهما عونا سلطة تابعين للمقاطعة الثانية بحي الجرف بإنزكان، فحار في أمرهما، خصوصا وأن الدراجتين هما دراجتان وظيفيتان منحتا لعوني السلطة لتسهيل مأموريتهما أثناء التحركات داخل المدينة. غير أنه قبل أن يغادر المكان تفوه بعبارات عنصرية في حقهما قصد ارتداء الخوذات الواقية في المرات اللاحقة، الأمر الذي أثار احتجاج هذين العونين، كما استفز أعوان السلطة بباقي مقاطعات المدينة.

وأفادت مصادر مطلعة أن مسؤولين بالإدارة الترابية تدخلوا من أجل ثني هؤلاء الأعوان عن تنظيم هذه الوقفة الاحتجاجية، حيث يجري نقاش الآن ما بين التمسك بتنظيم الوقفة، أو توقيع عريضة استنكارية ورفعها إلى مسؤولين سامين في المديرية العامة للأمن الوطني.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة