غموض يلف مستقبل ستة لاعبين من المولودية الوجدية

غموض يلف مستقبل ستة لاعبين من المولودية الوجدية

عبد العزيز حمدي

يلف غموض كبير مصير ستة لاعبين شكلوا الموسم الماضي النواة الأساسية لفريق المولودية الوجدية لكرة القدم.

وعلمت «الأخبار»، من مصادر مطلعة، أن مصير ستة لاعبين، وهم نانا نابادروا، ورضوان ريحاني، ووليد السايل، وعلي روشدي، ومحمد جواد وعصام لحلافي، بات معلقا، بعدما لم يتم توضيح علاقتهم مع الفريق الوجدي، سيما بعدما لم يتم استدعاؤهم لخوض التربص الإعدادي الذي أقامه «سندباد الشرق» بمركز «ليديك» بالعاصمة الاقتصادية، والذي أنهاه يوم الجمعة الماضي.

وأكدت مصادر مطلعة، أن اللاعبين السالف ذكرهم، لم يتوصلوا بأي توضيح من طرف الجهاز التقني ولا المكتب المسير، سيما أن إقصاءهم من المشاركة في المعسكر التدريبي جعل الشكوك تحوم حول مصيرهم رفقة الفريق، الذي يستعد لمنافسات البطولة الوطنية، علما أن جميع الفرق أعدت العدة وتعاقدت مع اللاعبين وفق الخصاص، ما قد يصعب من مأمورية اللاعبين الستة للبحث عن فرق أخرى، في حال الاستغناء على خدماتهم وفي آخر أسبوع من ضربة انطلاقة البطولة الوطنية.

وعلى صعيد آخر، ختم مولودية وجدة سلسلة من مبارياته التحضيرية بتعادل إيجابي هدف لمثله، في المواجهة التي حل فيها السبت الماضي، ضيفا على فريق وداد فاس، بالعاصمة العلمية، حيث يضع الفريقان آخر اللمسات على التشكيل الذي سيدخلان به غمار منافسات البطولة الوطنية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة