الدوليةالرئيسية

غوتيريس يدق ناقوس الخطر حول أوضاع محتجزي تندوف

دق الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، ناقوس الخطر الذي تهدد مخيمات المحتجزين بمخيمات تندوف، بسبب ما يلاقونه من معاناة على المستوى الاجتماعي والصحي والحقوقي.

ونبه غوتيريس، المنتظم الدولي، وذلك في مسودة تقريره المرفوعة لأعضاء مجلس الأمن الدولي ومجوعة أصدقاء الصحراء والمتدخلين في نزاع الصحراء، بمناسبة اجتماعات مجلس الأمن المنعقدة اتباعا هذه الأيام، إلى أن مخيمات تندوف تشهد انتشارا واسعا لسوء التغذية وفقر الدم بين المحتجزين.

ولفتت مسودة التقرير إلى أن الجهات المختصة تسعى لتجاوز هذه المشاكل التي يعانيها المحتجزون، وأشار إلى أنه بالرغم من أن برنامج الأغذية العالمي قدم للمحتجزين ما يناهز ألف وجبة خفيفة للفتيان والفتيات في المدارس ورياض الاطفال لتشجيع الالتحاق بالمدارس، إلا أن التحدي لا يزال قائما.

وأوضح أن التحدي الذي يواجه المحتجزين يتعلق أساسا بنقص التمويل، إذ بالرغم من أن الجهات المختصة بملف المساعدات وجهت نداءات لجمع 137 مليون دولار لدعم الانشطة، إلا أنها لم تتوصل سوى 41 في المائة من مجموع المساعدات المطلوبة لتغطية حاجات المحتجزين الذين يعانون بمخيمات تندوف.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق