TM_Top-banner_970x250

فتح تحقيق لمعرفة ملابسات محاولة اقتحام الموكب الملكي وغضبة ملكية تطال مسؤولين أمنيين

فتح تحقيق لمعرفة ملابسات محاولة اقتحام الموكب الملكي وغضبة ملكية تطال مسؤولين أمنيين

الأخبار بريس

علم لدى مصدر جيد الإطلاع أن مصالح ولاية أمن الرباط فتحت تحقيقا قضائيا، مساء أول امس الأربعاء، بأمر من النيابة العامة المختصة مع شاب من مواليد 1992 ينحدر من جماعة سيدي يحيى زعير التابعة لعمالة الصخيرات تمارة على خلفية محاولته اقتحام الموكب الملكي أثناء ولوجه بوابة القصر الملكي بالرباط، قبل أن تتدخل العناصر الأمنية التي تمكنت من توقيفه دون أي تأثير على الموكب الملكي.

العملية التي تابعها ملايين المغاربة على شاشة التلفاز عبر النقل المباشر لمراسيم استقبال الملك محمد السادس لضيفه العاهل الأردني الملك عبد الله الذي حل بتراب المملكة زوال أول أمس الأربعاء، كشفت التحريات الأولية التي باشرتها السلطات الأمنية أن منفذها من ذوي السوابق القضائية على خلفية تورطه في قضايا وجرائم تتعلق بالمخدرات والسرقة والإعتداءات على المارة قضى على إثرها أربع عقوبات سجنية بسجن الزاكي بمدينة سلا، كما أظهرت التحريات أنه “معاق” وله يد اصطناعية، وهي الإعاقة التي لم تمنعه من احتراف الإجرام والمغامرات الخطيرة كتلك التي اقدم عليها مساء أول أمس بعد محاولته اقتحام الموكب الملكي، ومن المنتظر أن تكشف التحقيقات التي يخضع لها بمقر ولاية أمن الرباط عن الملابسات الحقيقية لهذه العملية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة