رياضة

فرح ودموع بكورنيش عين الذئاب بالبيضاء بعد فوز فرنسا على بلجيكا

سفيان أندجار

 

 

 احتفلت عدد من الجماهير المغربية بتأهل المنتخب الفرنسي لكرة القدم إلى المباراة النهائية لكأس العالم، بعد الفوز الذي حققه على نظيره البلجيكي، في مباراة نصف النهائي التي جمعت بينهما، أول أمس الثلاثاء، بمدينة سان بطرسبورغ الروسية.

وتجمهر عدد من أنصار المنتخب الفرنسي، خصوصا المقيمين في أوربا بكورنيش مدينة الدار البيضاء متزينين بالأعلام الفرنسية، حيث تم تخصيص شاشة عملاقة في أحد المسابح، وشدت إليها مجموعة من الأنصار الذين تابعوا عبرها المواجهة.

وبعد انتهاء المباراة بفوز المنتخب الفرنسي برأسية مدافع نادي برشلونة الإسباني صامويل أومتيتي، تعالت الصيحات والاحتفالات بالكورنيش، حيث اختار العشرات الرقص على إيقاعات الموسيقى الفرنسية، ومنهم من رفع الأعلام الفرنسية عالية.

كما عاينت «الأخبار» أيضا عددا من أنصار المنتخب البلجيكي، سيما أحد المغاربة الذي تابع المواجهة رفقة زوجته البلجيكية، والتي استسلمت لدموعها بعد هزيمة «الشياطين الحمر» أمام «الديكة»، ما دفع بزوجها إلى مغادرة الكورنيش على وجه السرعة، وهو يواسيها بعد ضياع الحلم المونديالي.

وعمت الاحتفالات الصاخبة جل شوارع فرنسا، عقب تأهل المنتخب الفرنسي إلى نهائي كأس العالم للمرة الثالثة في تاريخه، عقب فوزه على منتخب بلجيكا في نصف النهائي بهدف نظيف، خلال المباراة التي جمعتهما على ملعب «كريستوفيسكي».

وتجمع الآلاف من الجماهير الفرنسية في العاصمة الفرنسية، باريس، من أجل الاحتفال بتأهل منتخب بلادهم التاريخي إلى مباراة نهائي المونديال.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق