فرقة جرائم الأموال بمراكش تستأنف تحقيقاتها في فضيحة 28 مليارا بعد تعثرها بسبب عدم توصل المحققين بالوثائق

فرقة جرائم الأموال بمراكش تستأنف تحقيقاتها في فضيحة 28 مليارا بعد تعثرها بسبب عدم توصل المحققين بالوثائق

مراكش: عزيز باطراح

علمت «الأخبار»، من مصادر مطلعة، أن فرقة جرائم الأموال الجهوية التابعة لمصلحة الشرطة القضائية بمراكش، اضطرت إلى إعادة توجيه استدعاءاتها إلى مجموعة من المهندسين وكبار موظفي المجلس الجماعي من أجل استئناف التحقيق، ابتداء من صباح اليوم (الاثنين)، في فضيحة الصفقات التفاوضية التي كلفت حوالي 28 مليار سنتيم.

وكانت فرقة جرائم الأموال قد اضطرت، مطلع شهر غشت الماضي، إلى توقيف أبحاثها على خلفية عدم توصلها بجميع الوثائق الخاصة بحوالي 50 صفقة تفاوضية أشرف عليها برلماني «البيجيدي»، يونس بنسليمان، الذي يشغل مهام النائب الأول لرئيس المجلس الجماعي..، بدعوى أن بعض أطر المجلس الذين بحوزتهم هذا الملف يوجدون في عطلة سنوية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة