فرقة خاصة من الدرك تفك لغز جريمة قتل سائق شاحنة رميا بالرصاص بضواحي إيموزار

فرقة خاصة من الدرك تفك لغز جريمة قتل سائق شاحنة رميا بالرصاص بضواحي إيموزار

فاس: محمد الزوهري

أفلحت فرقة خاصة من القيادة العامة للدرك الملكي في فك لغز جريمة قتل راح ضحيتها شاب في العقد الرابع من العمر، رميا بالرصاص، قبل التخلص من جثته بمحاذاة غابة تابعة للنفوذ الترابي لجماعية كندر سيدي خيار بإقليم صفرو.

وجاء تدخل القيادة العامة للدرك التي أوفدت محققين يوم الاثنين الماضي للتحري في النازلة، بعدما تبين أن الضحية قد تمت تصفيته جسديا باستعمال الرصاص الحي، ما رجح منذ البداية فرضية أن تكون للحادث صلة بحادث إجرامي، وأفضت الأبحاث التي باشرتها عناصر الضابطة القضائية بتنسيق مع تقنيين متخصصين في تحديد مصدر المكالمات الهاتفية، إلى معرفة هوية اثنين من المشتبه فيهم، ليتم رصد تحركاتهما بمنطقة “بودربالة” التابعة لإقليم الحاجب، قبل تطويقهما واعتقالهما تِباعا بضواحي مولاي يعقوب، حيث اضطر المتهم الأول إلى تسليم نفسه طواعية للدرك، بينما حاول المتهم الثاني الانتحار، عن طريق تجرع مبيد الفئران، قبل نقله في حالة صحية حرجة إلى قسم المستعجلات بالمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني لأجل تقديم الإسعافات الضرورية له، تحت حراسة أمنية مشددة، بينما أحيل المتهم الأول على مصالح الضابطة القضائية للدرك من أجل مباشرة إجراءات الاستماع إليه.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة