فرق الهواة تقف في وجه الجامعة وترفض مضاعفة عدد رجال الأمن في مبارياتها

فرق الهواة تقف في وجه الجامعة وترفض مضاعفة عدد رجال الأمن في مبارياتها

زينب وردي

أبدت مجموعة من فرق الهواة تذمرها من القرار الذي اتخذته الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بخصوص مضاعفة عدد رجال الأمن بملاعب أندية الهواة، والتي كانت تقتصر فقط على رجلي أمن فقط.

واشترطت الجامعة توفير عشرة من رجال الشرطة أو الدرك كحد أدنى على الفرق المستقبلة في قسم الهواة، وهو القرار الذي خلف امتعاضا كبيرا من لدن شريحة واسعة من فرق الهواة، بحكم أن رفع عدد هم سيثقل كاهل ميزانية الفرق، والتي بالكاد توفر مصاريف شرطيين في المباراة إلى أربعة، وبالتالي استحالة توفير هذا المبلغ بالنسبة للعدد المنتظر إقراره خلال المباريات المقبلة في حالة تفعيله من قبل جامعة الكرة.

وحسب مصادر «الأخبار» ، فإن القائمين على شأن كرة القدم الوطنية لم يدرسوا هذا الأمر، بل فرضته حتمية توفير الأمن الكافي لمحاربة ظاهرة الشغب التي أضحت تورق بال الساهرين على الرياضة الوطنية، وتعكر صفو الممارسة، خصوصا في مباريات قسم الهواة التي يقع فيها العديد من الأعمال التخريبية التي لا تبث على القنوات التلفزية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *