فضيحة.. بنكيران يعين مستشاره مديرا لوكالة محاربة الأمية بدون مباراة

فضيحة.. بنكيران يعين مستشاره مديرا لوكالة محاربة الأمية بدون مباراة

محمد اليوبي

تفجرت فضيحة من العيار الثقيل في وجه رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، خلال اجتماع المجلس الحكومي المنعقد يوم الخميس الماضي، والذي صادق على تعيين عضو ديوانه المنتمي إلى حزب العدالة والتنمية، محمود عبد السميح، في منصب مدير الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية، دون أن يكون اسمه ضمن لائحة المرشحين للمنصب، ودون إجراء أي مقابلة للانتقاء مع لجنة الترشيحات.

وأفادت مصادر مطلعة على ملف هذا التعيين، أن الحكومة أقدمت على ذبح قانون التعيين في المناصب العليا وضربت مبدأ تكافؤ الفرص والمساواة أمام التعيين في الوظائف التي تفترض ضرورة اجتياز مباراة انتقاء لكل من يرغب في شغل منصب في الإدارة العمومية، ومقارنة بين نص الإعلان عن لائحة الترشيحات المنشور بالموقع الرسمي لرئيس الحكومة وبين لائحة التعيينات الصادرة في البلاغ الرسمي لاجتماع المجلس الحكومي المنعقد يوم الخميس الماضي، فإن اسم عبد السميح محمود الذي عينه رئيس الحكومة مديرا للوكالة، غير موجود ضمن لائحة المتبارين المرشحين لشغل المنصب، سوى أنه عضو في إدارة رئيس الحكومة بعدما استقدمه من وزارة الاقتصاد والمالية حيث كان يشغل منصب رئيس قسم الموارد البشرية في إحدى مديرياتها.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة