آخر الأخبار

فضيحة تحويل جبل إيغود حيث وجدت أقدم جمجمة بشرية عبر التاريخ إلى مقالع للحجارة

فضيحة تحويل جبل إيغود حيث وجدت أقدم جمجمة بشرية عبر التاريخ إلى مقالع للحجارة

الـمَهْـدي الـكًــرَّاوي

تعرض الموقع الأثري لجبل إيغود، 70 كلم شرق مدينة آسفي، حيث وجدت أقدم جمجمة بشرية تعود لإنسان “الأومو سابيان” الذي يعود تاريخه إلى أزيد من 300 ألف سنة، إلى دمار شامل بالمتفجرات، بعدما قامت السلطات العمومية المختصة بتحويله إلى مقالع للحجارة لصالح الملياردير القباج صاحب شركة “إس جي تي إم” المكلفة من قبل وزارة التجهيز ببناء الميناء الجديد لآسفي.

ورغم ما شكله الاكتشاف الأخير لفك وجمجمة أول إنسان عاقل عبر التاريخ في جبل إيغود من ضجة علمية وإعلامية جابت كل بقاع العالم، إلا أن الوقائع على الأرض كما وقفت عليها “الأخبار” تفيد أن الموقع الأثري لجبل إيغود أصبح مجرد مقلع حجري بترخيص من السلطات المختصة، حيث تعرضت مواقع أركيولوجية به تضم كهوفا ومغارات وأحجارا وأدوات أثرية جد نفيسة، كلها تعود للعصر الحجري، إلى إتلاف ودمار بفعل المتفجرات، وأيضا بفعل استنزاف الأحجار الأثرية المتواجدة به في بناء وتجهيز الحواجز البحرية في ورش بناء ميناء آسفي الجديد الذي تشرف عليه مقاولة “إس جي تي إم” لصاحبها الملياردير القباج، وشركة “إستيفا” التركية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة