فضيحة تهز المكتب المركزي لمحاربة الاتجار في المخدرات في فرنسا

فضيحة تهز المكتب المركزي لمحاربة الاتجار في المخدرات في فرنسا

النعمان اليعلاوي

تعيش فرنسا على وقع فضيحة هزت جهاز مكافحة الاتجار في المخدرات، تهم رئيسه السابق فرانسوا تييري المتهم بالتواطؤ مع واحد من أكبر مروجي المخدرات بأوربا، بعدما تم اعتقاله في فبراير الماضي ببلجيكا بناء على مذكرة تتضمن اتهامات له بالتورط في عدد من الجرائم الخطيرة المرتبطة أساسا بتهريب الممنوعات، وفق ما كشفه تحقيق نشرته جريدة “ليبراسيون” في عددها الأحد الماضي.

ونشرت الجريدة الفرنسية تحقيقا تضمن معطيات حول اتهام الرئيس السابق للمكتب المركزي لمحاربة الاتجار في المخدرات (OCRTIS)، فرانسوا تييري، بالتواطؤ مع واحدة من أكبر شبكات الاتجار في المخدرات، من خلال تسهيل المسؤول الأمني السابق لعمليات تهريب المخدرات من المغرب عبر إسبانيا نحو فرنسا، بالتنسيق مع أكبر شبكة أوربية كان يتزعمها (سفيان.هـ) بارون المخدرات الأول على الصعيد الأوربي، وفق ما أكدته “ليبراسيون”، التي كشفت عن هذه المعطيات في تحقيق من المنتظر أن يخلف رجة في جهاز شرطة مكافحة المخدرات الفرنسية ويفتح الباب على التحقيق القضائي مع مسؤولين آخرين في جهاز الأمن الفرنسي، على اعتبار أن تييري ظل لثلاث ولايات على رئيس مكتب مكافحة الاتجار في المخدرات في عهد وزراء الداخلية المتعاقبين، كلود غيان، ومانويل فالس، وبرنارد كوزانوف.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *