MGPAP_Top

فضيحة تهز الولاية إثر انهيار سقف مشروع ملكي كلف 60 مليون درهم ضمن مخطط طنجة الكبرى

فضيحة تهز الولاية إثر انهيار سقف مشروع ملكي كلف 60 مليون درهم ضمن مخطط طنجة الكبرى

طنجة: محمد أبطاش

وجدت ولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة، باعتبارها الساهرة على مشاريع البرنامج الملكي “طنجة الكبرى”، نفسها في قلب فضيحة جديدة لها صلة بهذه المشاريع، وذلك على إثر انهار وبشكل مفاجئ سقف المسبح الأولمبي المصنوع من الخشب والذي يقع بمنطقة الزياتن، تزامنا والتقلبات الجوية، بالرغم من كون المشروع كلف ملايين الدراهم، إلى جانب كون المصالح المختصة تراهن على هذه القاعة والمشاريع الموازية لها بغية احتضان المدينة للأنشطة الأولمبية العالمية.
وذكرت مصادر مطلعة أن المصالح المختصة لم تبادر إلى إصلاح هذا الوضع، خصوصا أن مكتب دراسات فرنسيا هو الذي منحت له الصفقة منذ حوالي سنتين، أثناء إعطاء الملك انطلاقة أشغال إنجاز مركب يضم ملعبا لكرة المضرب، ومسبحا أولمبيا، وملعبا لكرة القدم، ضمن القرية الرياضية التي أنجزت على مساحة قدرها 74 هكتارا، لتشتمل عند الانتهاء من إنجازها، على قاعات مغطاة متعددة الاختصاصات، وملاعب للكرة المستطيلة وكرة السلة والكرة الطائرة والكرة الحديدية، وثانوية رياضية ومضمار للجري، وفندقين، ومصحة رياضية، ومنطقة ترفيهية تضم متجرا مخصصا حصريا للوازم الرياضية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة