آخر الأخبار

فضيحة مزعومة بين سعد المجرد والفنانة السورية نسرين طافش

فضيحة مزعومة بين سعد المجرد والفنانة السورية نسرين طافش
  • الحسين بالهدان

    سبق أن قام أحد «القراصنة» باختراق صفحة الفنانة السورية «نسرين طافش»، وتفجير عدة حقائق إعلاميا بالوثائق من حسابها الخاص على الفايسبوك.

    واليوم، حسب موقع إخباري خليجي، يعود «القرصان» ذاته ليعلن عن استعداده لبيع وثائق جديدة من حساب الفنانة السورية للصحافة، يثبت من خلالها، علاقة خاصة تجمعها بالمطرب المغربي «سعد لمجرد». وقد أكد «الهاكر» الذي تستر عن هويته، أنه كان من أصدقاء الفنانة «نسرين طافش» قبل أن تؤذيه وتتحول علاقته بها إلى كراهية شديدة، حيث قام باختراق صفحتيها الشخصية والرسمية على الفايسبوك اللتين عرفتا بانتسابهما لها، وهو نفس «الهاكر» الذي خلق جدلا إعلاميا بالصحف الفنية العربية، وسبب علاقات توتر كبيرة بين «نسرين» وزملائها الفنانين السوريين بنشر محادثاتها وهي تغتابهم وتقذفهم مع أصدقاء آخرين لها، منهم الفنانة «أمل بشوشة»، والفنانة «نظلي الرواس»، والفنان «باسم ياخور»، إضافة لعدة منتجين ومخرجين مشهورين بالوسط الفني السوري، كما اعترف بعض أصدقائها ممن ظهروا بالوثائق المسربة من محادثات الحساب بانتساب الحساب لنسرين فعلا، وقد استطاع  «الهاكر» الذي عقد صداقات كبيرة مع الفنانين السوريين إلكترونيا، خدمتهم باستمرار بإرجاع حساباتهم كلما تعرضت للقرصنة.

    إلى ذلك عاد «الهاكر» بعد استراحة لأشهر ليعلن أنه بحوزته عدة وثائق بفضائح جديدة لنسرين لم ينشرها بعد، منها محادثات حميمية تجمعها بالمطرب «سعد لمجرد»، وهي علاقة سبق وأن تحدث الإعلام العربي عنها من خلال تسريبات خاصة، مما سيضع سعد على المحك فهل ستشتري الصحافة تلك الوثائق، أم هل يشتري الفنانان المعنيان صمت «القرصان»؟

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة