فقدان بحار بآسفي واعتقال زعيم عصابة روعت السائقين بالطريق السيار

الـمَهْـدِي الـكَــرَّاوِي
أعلنت حالة استنفار بميناء الصيد البحري في مدينة آسفي بعد فقدان بحار كان على متن مركب الصيد الصناعي المسمى «حمدوني»، إذ اختفى في ظروف غامضة بعد رحلة صيد بالنقطة البحرية المسماة «الجميعة».
وكشفت معطيات ذات صلة أن طاقم المركب وبعد عودته من رحلة لصيد السردين إلى ميناء آسفي، تفاجأ بغياب البحار، أحمد نزهة (20 سنة)، حيث تبين بعد تفتيش المركب وجود أغراضه الشخصية وبينها هاتف نقال وبعض الملابس، مما رجحت معه فرضية فقدانه في طريق العودة إلى الميناء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.