“فليب موريس” تستعين بخدمات الفتيات لترويج منتجاتها

“فليب موريس” تستعين بخدمات الفتيات لترويج منتجاتها

بالموازاة مع الحملة الإعلامية التي تقف وراءها الشركة الأمريكية «فليب موريس» الفاعلة في مجال التبغ، تقود الشركة التي تسوق ماركات سجائر معروفة حملة ترويجية لمنتجاتها بطرق مكثفة ومختلفة، حيث جندت مئات من الفتيات الشابات، في لباس موحد يحمل شعار إحدى علامات السجائر التي تسوقها «فيليب موريس»، وتقوم مجموعات من الفتيات بجولات في مختلف المناطق والأماكن العامة، خاصة المقاهي، لمحاولة تسويق منتجات «فليب موريس» مع اقتراح «تخفيضات» عند كل عملية شراء، وبالإضافة إلى هذه التحفيزات يبدو أن «فيليب موريس» لجأت إلى خدمة «فتيات شابات» لإثارة الزبناء، عملا بإحدى القواعد الكلاسيكية لـ «الماركوتينغ»، التي تركز على صورة «المرأة» للبيع والتسويق. وكانت الشركة قد نظمت لقاء صحفيا قدمت فيه معطيات عن ظاهرة تهريب السجائر، حيث قدرت الشركة الخسائر التي تسببها للاقتصاد المغربي بنحو 250 مليار سنتيم في السنة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *