المدينة والناس

فوضى حانة بسيدي سليمان تثير سخط المواطنين

الأخبار

 

 

عبَّر العديد من المواطنين بسيدي سليمان، في تصريحات متطابقة لـ«الأخبار»، عن استيائهم الكبير من الفوضى التي باتت تحدثها حانة وسط المدينة، على مستوى شارع محمد الخامس، غير بعيد عن مقر مكتب عامل الإقليم عبد المجيد الكياك، والتي أضحت «محجّا» للعشرات من الزبائن، من سيدي سليمان والجماعات الترابية المجاورة.

وكان مُسَيِّر الحانة قد تخصص في بيع المشروبات الكحولية بالتقسيط، خارج الضوابط القانونية المعمول بها، وفق ما عاينته «الأخبار» خلال وقت متأخر من ليلة أول أمس (الاثنين)، مستغلا في ذلك توقف نشاط أقرب مستودع لبيع الخمور، أمام تغاضي السلطات الأمنية، ووسط تساهل كبير من قبل السلطات المحلية (قائد الملحقة الإدارية الأولى)، المفروض فيهما حث مالك الحانة على احترام الشروط التي تضمنتها رخصة الاستغلال، وتفعيل مسطرة المراقبة، والتدخل لوقف جميع مظاهر التسيب والفوضى، التي يحدثها رواد الحانة المذكورة على مستوى شارع محمد الخامس.

وفي السياق ذاته، ما زال الغموض يلف الأسباب الخفية، التي جعلت السلطات الإقليمية والمحلية، والجماعة الحضرية لسيدي سليمان، التي يسير مجلسها الجماعي البرلماني محمد الحفياني، المنتمي لحزب العدالة والتنمية، تتغاضى عن العلبة الليلية العشوائية المتواجدة على مستوى شارع الحسن الثاني، والتي باشر مسيروها عمليات البناء فوق أرض تابعة للملك الجماعي العام، في غياب أي ترخيص من الجهات المختصة (المجلس البلدي والوكالة الحضرية)، وهي العلبة الليلية التي صدر بحقها، قبل سنة تقريبا، قرار بالتشميع، صادر عن النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بسيدي سليمان، قبل أن يعمد مالك العلبة الليلية إلى هدم جزء من البناية، ونصب خيام بلاستيكية، وتسييج محيطها بالصفائح القصديرية، وتخصيصها في ترويج «الشيشة»، في تشويه للنسيج العمراني لشارع الحسن الثاني، أمام صمت المسؤولين على مستوى عمالة الإقليم، حيث باتت تحوم شكوك كبيرة حول عزم مسير العلبة الليلية الحصول على الترخيص الذي يسمح باستغلال البناية العشوائية، خاصة وأن لجنة مختلطة أقدمت، في «سرية تامة»، نهاية الأسبوع الماضي، على معاينة المحل وإعداد محضر في الموضوع، وسط حالة من الترقب والقلق من قبل السكان المجاورين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق