GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

فيدورات بمركب سياحي بالمهدية يشوهون وجه تاجر بـ«الماء القاطع» ويسلبونه أمواله

فيدورات بمركب سياحي بالمهدية يشوهون وجه تاجر بـ«الماء القاطع» ويسلبونه أمواله

القنيطرة: المهدي الجواهري

تحولت حياة شاب يمتهن التجارة إلى معاناة حقيقية بعد استدراجه ليلة الثلاثاء الماضي إلى مركب سياحي بشاطئ المهدية، من قبل أحد رواد الملهى الليلي، من أجل تناول وجبة عشاء على أن يكمل طريقه إلى الدار البيضاء، إذ وجد نفسه محاصرا من قبل «فيدورات» شداد أثناء المغادرة، انقضوا عليه وعرضوه للتعنيف وقاموا بصب «الماء القاطع»على وجهه حتى فقد وعيه وجردوه مما بحوزته من أموال لشراء بضاعته.

وكشف التاجر في حديثه لـ«فلاش بريس» أنه فوجئ بالاعتداء عليه بدون رحمة أمام المركب السياحي من قبل حراس الملهى، الذين تسببوا له في رضوض وحروق في الوجه بعدما وضعوا عليه ثوبا مبللا بمادة «لاسيد»، حتى لا يتمكن من معرفة مهاجميه وسلبوا منه حوالي 27 ألف درهم. وأضاف التاجر أنه نظرا لإصابته البالغة وآثار التشوهات توجه إلى مستشفى الإدريسي بالقنيطرة لتلقي العلاج، حيث كشف له الأطباء أنه تم رشه بمواد سامة، وسلمت له شهادة طبية مدة العجز بها 30 يوما عزز بها شكايته لدى الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بالقنيطرة، والتي يتهم فيها «الفيدورات» بالاعتداء عليه بالضرب والجرح واستعمال مادة «الماء القاطع» والسرقة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة