الرئيسية

فيسبوكيون يُــــطالبون بـإقـــالة ومحاكمة الوزيرة الحقــاوي

الأخبار 

وجــه رواد مواقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك”، سيلا من الانتقادات إلى بسيمة الحقاوي، وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية ، وذلك تعليقا على البيان ”البــارد” الذي أصدرته وزارتها عقب وفاة أحد المكفوفين المعتصم في سطح الوزارة، مساء اليوم الأحد.

و تفاعلا مع الحدث الأليم الذي شهده سطح وزارة الحقاوي ، انهالت التعاليق على بلاغها ”البارد” تُـــطالبها بالرحيل من كُــرسي الوزارة ومحاكمتها ، لاسيما أنها التزمت الصمت منذ أكثر من أسبوع، أي منذ بدء الاحتجاجات، حتى خرجت اليوم في ساعات متأخرة من الليل ببيان تؤكد من خلاله عن أسف وزارتها التي كانت في سبات عميق طيلة الأيام الماضية.

الحقاوي التي التزمت الصمت منذ أكثر من أسبوع، ومنذ بدأ الاحتجاجات، خرجت يوم الأحد ببيان تأكد فيه أسف وزارتها عن الحادث، كاشفة أن هناك تحقيق سيتم فتحه من في الأيام القادمة بخصوص الحادثة.

المعلقون على البيان في صفحة الحقاوي اعتبروا أن “البكا من بعد الميت خسارة”، وأن التحقيق لم يأخذ حق الراحل الذي كان يبحث عنه قيد حياته، وهو حقه في العمل.

ولقي شاب يبلغ من العمر 25 سنة، مساء يوم الأحد، مصرعه، بعد سقوطه من أعلى وزارة بسيمة الحقاوي، فاقدا لتوازنه.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق