«فيوليا» تستفسر عن مضمون «فاكس» حول غموض يلف طباعة الفواتير بـ«أمانديس» تطوان

«فيوليا» تستفسر عن مضمون «فاكس» حول غموض يلف طباعة الفواتير بـ«أمانديس» تطوان
  • طنجة: محمد أبطاش

    علم «فلاش بريس» أن المدير العام لشركة «فيوليا» تدخل بشكل شخصي، للاستفسار عن مضمون «فاكس» قالت المصادر إن عددا من المصالح الوزارية على مستوى الرباط قد تقاطر عليها منذ عشية السبت الماضي، وتوصلت الشركة الأم «فيوليا» بنسخة منه، ولم يتم التأكد من الجهة التي أرسلته إلى هذه المصالح.

    وحسب المصادر، فإن الواقعة أحدثت حالة استنفار طيلة اليومين الماضيين، خصوصا بعد تدخل المدير العام، حيث يزعم مضمون «الفاكس» أن آلة طباعة الفواتير يكتنفها الغموض، حيث قامت شركة «أمانديس» بدراسة موضوع تفويت خدمة طبع فواتير الاستهلاك وغلق المركز المخصص لذلك، حسب مضمون «الفاكس»،  الذي جاء فيه أن «شركة فيوليا أنفقت منذ سنة 2008 ملايين الدراهم من أجل تطوير هذا المركز وتمكينه من تحمل خدمة ثلاث شركات تابعة لها».

    وأضافت المصادر أن «الفاكس» الذي توصلت به المصالح الوزارية، ينتظر فتح تحقيق في مزاعم مرسليه، ويتضمن نقطا أخرى تفصيلية تقول إن «شركة أمانديس سجلت في محاسبتها، شراء آلة بالطباعة، والبرنامج المعلوماتي  المخصصة لذلك على أساس أنها جديدة، بثمن مالي قدره 120 مليونا إضافة إلى 60 مليون سنتيم، وأن مصالح لجنة التتبع داخل الشركة قد أعدت تقريرا داخليا وصف بالسري، حول هذه الواقعة، خصوصا بعدما تم تغيير أوراق الفواتير التي كانت تطبع في فاتورتين منفصلتين، ليتم في الآونة الأخيرة جمعها في ورقة واحدة».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *