قائد بإنزكان يحتجز موظفا بسبب جدال حول قانونية التصويت برخصة السياقة

قائد بإنزكان يحتجز موظفا بسبب جدال حول قانونية التصويت برخصة السياقة

أكادير: محمد سليماني

تعرض موظف يعمل بالجماعة الحضرية لإنزكان للاحتجاز بمقر الملحقة الحضرية الثالثة بحي الجرف بالمدينة بعدما دخل في نقاش مع قائد الملحقة الإدارية حول قانونية التصويت بواسطة رخصة السياقة.

وبحسب مصادر مطلعة، فقد حل هذا الموظف بمدينة إنزكان لأداء واجبه الوطني المتعلق بالتصويت يوم الاقتراع بعد عودته من إجازته السنوية، حيث توجه إلى مكتب التصويت رقم 35 بمدرسة أبي حنيفة، غير أن رئيسة المكتب رفضت قبول رخصة السياقة كوثيقة رسمية للتصويت، وبعد نقاش بينهما حول قانونية الوثيقة، طلب منها هذا الأخير التصويت بواسطة جواز السفر، على اعتبار أن بطاقته الوطنية فقدها خلال العطلة، ولم يقم بعد بتجديدها، لكن رئيسة مكتب التصويت تمسكت بموقفها ورفضت أن يصوت بأي وثيقة غير البطاقة الوطنية. وبعد أخذ ورد طلبت منه الذهاب إلى الملحقة الإدارية الثالثة باعتبارها الجهة المكلفة المسؤولة عن مكاتب التصويت بذلك الحي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *