قاصر مهددة بالموت بطنجة بسبب إهمالها وقلة إمكانيات علاجها

قاصر مهددة بالموت بطنجة بسبب إهمالها وقلة إمكانيات علاجها

طنجة: محمد أبطاش

تعرضت طفلة لإهمال داخل الجناح الخاص بجراحة الأطفال بالمستشفى الجهوي محمد الخامس بمدينة طنجة، وذلك نتيجة تخلي عائلتها عنها، بسبب عجزها عن دفع تكاليف الحروق الخطيرة التي أصيبت بها، عقب انقلاب إناء طعام كان به ماء ساخن جدا، ما تسبب لها في حروق بالغة غطت مختلف أنحاء جسمها، ومناطق حساسة من جسدها، الأمر الذي تسبب لها في مضاعفات صحية، عجزت إثرها عن الكلام مع زوارها داخل جناح القاصرين بالمستشفى.

وحسب مصادر من عائلة الضحية، التي تتحدر من مدينة القصر الكبير، فإن المصالح الطبية نبهتها إلى ضرورة العمل على إيجاد حل لابنتها، نظرا لعجزها عن تقديم علاجات لها، بسبب قلة الإمكانيات، وهو ما جعل الأسرة تقف حائرة أمام ما ألم بابنتها. وأضافت أن بعض المحسنين تقدموا إليها لاقتناء بعض الأدوية، غير أنها تبقى غير كافية في ظل التنبيهات الطبية إلى ضرورة تحويلها صوب المستشفى المحلي بمكناس المختص في مثل هذه الجروح الناتجة عن الحرائق.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *