قاضي التحقيق باستئنافية أكادير يواصل استنطاق «قاضي العيون» المهدد بالحبس

قاضي التحقيق باستئنافية أكادير يواصل استنطاق «قاضي العيون» المهدد بالحبس

أكادير: محمد سليماني

استدعى قاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف بأكادير باها أو خليفا، قاضي العيون المعزول محمد قنديل لاستئناف جلسات استنطاقه، وذلك يوم 23 يوليوز الجاري. وتعد هذه جلسة التحقيق الثانية مع القاضي المعزول المتابع بفصول تهدده بالحبس، والتي تتعلق بتهم إهانة موظف عمومي وإهانة هيئة منظمة قانونا والتهديد والسب والقذف العلني، وفق الأفعال المنصوص عليها وعلى عقوبتها في الفصول 263، 265،429،442،443،44 من القانون الجنائي ومقتضيات ظهير 15 نونبر 1958 المعتبر بمثابة قانون الصحافة، وذلك بناء على قرار للرئيس الأول لمحكمة الاستئناف بتاريخ 19 فبراير الماضي والرامي إلى إجراء بحث في الوقائع موضوع ملتمس المطالبة بإجراء تحقيق.

وبموجب فصول صك الاتهام، فإن القاضي قنديل مهدد بالحبس، الذي تحدده فصول المتابعة ما بين شهر واحد على الأقل وسنتين، طبقا لأحكام فصول القانون الجنائي وقانون الصحافة المتابع بموجبها.

وكان قاضي التحقيق قد أمر، بناء على ملتمس للوكيل العام باستئنافية أكادير، بتاريخ 19 فبراير، بإحالة قاضي العيون على الخبرة الطبية من أجل تحديد مدى قدرته العقلية والنفسية قصد التأكد من سلامتها، إذ من المقرر أن يجري هذه الخبرة الطبية طبيب بمصلحة الأمراض العقلية والنفسية بالمستشفى الإقليمي لإنزكان.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة