GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

قتل عشريني بأربعاء الغرب يخرج السكان للاحتجاج في الثالثة صباحا

قتل عشريني بأربعاء الغرب يخرج السكان للاحتجاج في الثالثة صباحا

نجيب توزني

مرة أخرى وفي ظرف ثلاثة أيام، تهتز مدينة سوق أربعاء الغرب على وقع جريمة بشعة ذهب ضحيتها شاب عشريني بواسطة طعنة قاتلة من مجرم مسجل خطر، فبعد فاجعة احتجاز واغتصاب طفلة قاصر في الثانية عشرة من عمرها من طرف ستيني التي انتهت بإقدامها على الانتحار صباح الخميس الماضي، لقي شاب في وقت متأخر من ليلة الجمعة، مصرعه على يد جانح من ذوي السوابق القضائية بعد طعنه على مستوى الصدر، حيث لفظ أنفاسه على متن سيارة الإسعاف قبل ولوجه المستشفى المحلي بالمدينة.
وضمن تفاصيل الواقعة التي رافقها هلع كبير وسط ساكنة حي هند تحول إلى تجمهر عارم شارك فيه شباب ونساء الحي في الثالثة ليلا، وتخلله ترديد شعارات قوية منددة بتقاعس السلطات الأمنية والترابية في مجابهة تنامي الجريمة بالمدينة، أكدت مصادر خاصة لـ «الأخباربريس» أن الواقعة الأليمة انطلقت بعربدة المتهم وسط الحي متحوزا بسيف من الحجم الكبير، حيث فرض حضر تجوال بالحي المذكور الذي شهد تفاصيل الجريمة، قبل أن يدخل في نزاع مع الضحية الذي توسل إليه بالكف عن ترديد كلمات نابية مزعجة للساكنة، وهو ما واجهه المتهم باعتداء بشع أصاب الشاب الذي كان يشتغل قيد حياته في التجارة ويعيل أسرة بكاملها، بطعنة قوية على مستوى الصدر أردته قتيلا ، في الوقت الذي تمكن مواطنون من محاصرة المتهم الذي كان في وضعية سكر طافح، قبل تسليمه لعناصر الأمن التي حلت بعين المكان في وقت لاحق، حيث تم حجز أداة الجريمة التي استعملها، ووضعه رهن الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة المختصة، حيث تم عرضه على أنظار الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بالقنيطرة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة