قتيل و 30 جريحا في انقلاب حافلة بين طنجة وتطوان

طنجة: محمد أبطاش

خلفت حادثة سير خطيرة وقعت على الطريق الوطنية الرابطة بين طنجة وتطوان، قتيلا وأزيد من 30 جريحا، حيث تسبب في ذلك انقلاب حافلة للمسافرين بالقرب من أحد المنعرجات، ما خلف العشرات من الجرحى بعض منهم وصفت حالته بالخطيرة. وذكرت مصادر محلية، أن الحادثة وقعت عشية أمس الأحد، بعد أن كانت الحافلة تسير بسرعة، ما أدى بسائقها، الذي توفي بعد ساعات في العناية المركزة إلى فقدان التحكم في المقود، حين أغفله المنعرج المذكور، لتنقلب الحافلة رأسا على عقب.

إلى ذلك، ذكرت مصادر «فلاش بريس»، أن الطريق المشار إليها عاشت مساء أمس، حالة استثنائية، بعد أن تجمهر العشرات من المسافرين، حول الحادثة، التي نقل ضحاياها إلى مستشفى سانية الرمل بمدينة تطوان، لتلقي العلاجات الأولية، بعد أن حلت عناصر من الوقاية المدنية ومصالح الدرك الملكي بعين المكان، ليتم الإعلان في وقت متأخر من ليلة الأحد، عن وفاة السائق الذي تأثر بجروح خطيرة، كما كانت الحالة الميكانكية المهترئة للحافلة، سببا آخر، في وقوع هذه الحادثة. مما أعاد شبح حوادث السير بالجهة إلى الواجهة وعلى بعد أيام فقط تفصلنا عن مناسبة عيد الأضحى، حيث تعرف الطرقات اكتظاظا كل موسم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.