“قربالة” في البرلمان والنقابات تنجح في تأجيل تقديم قوانين التقاعد

“قربالة” في البرلمان والنقابات تنجح في تأجيل تقديم قوانين التقاعد

محمد اليوبي

مرة أخرى لم يتمكن الوزيرين الممثلين للحكومة، محمد مبديع، وإدريس الأزمي الإدريسي، من تقديم مشاريع القوانين الخاصة بإصلاح أنظمة التقاعد، خلال الاجتماع الذي عقدته صباح اليوم الجمعة أمام لجنة المالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية بمجلس المستشارين.

ومع انطلاق الاجتماع، رفض البرلمانيون المنتمون إلى نقابتي الاتحاد المغربي للشغل والكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الشروع في مناقشة قوانين التقاعد، واعتبروا ذلك محاولة من الحكومة الالتفاف على الاتفاق القاضي بمناقشة ملف التقاعد داخل الحوار الاجتماعي قبل عرضه ومناقشته داخل اللجنة، ما تسبب في فوضى عارمة داخل اللجنة، ليقرر رئيسها الاستقلالي رحال المكاوي، تأجيلها وتفعيل المادة 189 من النظام الداخلي.

وتنص المادة 189 من النظام الداخلي على أنه يتعين على اللجن الدائمة البت في دراسة مشاريع ومقترحات القوانين المعروضة عليها داخل أجل أقصاه ستون يوما من تاريخ الإحالة، لتكون جاهزة لعرضها على الجلسة العامة، وفي حالة انصرام الأجل المحدد، ولم يتم الانتهاء من دراسة النص، يرفع رئيس اللجنة المعنية تقريرا إلى رئيس المجلس، يشعِره بأسباب التأخير، ويقترح عليه الأجل الذي يراه مناسبا لإنهاء دراسة النص المعروض على اللجنة، على ألا يتجاوز ذلك الأجل ثلاثون يوماً.

وتضيف المادة المذكورة، أن مكتب المجلس يقرر بناء على الاقتراح المقدم، أجلا جديدا للبت في النص المعروض على اللجنة ، وإذا انصرم الأجل الجديد، دون إتمام الدراسة، يرفع رئيس اللجنة المعنية تقريرا إلى رئيس المجلس، الذي يعرض الأمر على المكتب، ثم على ندوة الرؤساء، التي تتداول في الموضوع.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة