قسم جرائم الأموال يناقش ملف كريمين رئيس جماعة بوزنيقة ونائبته وأعضاء بالأغلبية ينقلبون عليه

قسم جرائم الأموال يناقش ملف كريمين رئيس جماعة بوزنيقة ونائبته وأعضاء بالأغلبية ينقلبون عليه

كريم أمزيان

وجد محمد كريمين، رئيس مجلس مدينة بوزيقة، المنتمي إلى حزب الاستقلال، نفسه في موقف حرج، حينما وجّه إليه (ح.م) نائبه في المجلس السابق، اتهامات خطيرة، على خلفية ملف تحويل دار الشباب في تجزئة بالمدينة إلى أربع بقع مرّرها إلى شقيقه، وأكد أنه يوقع الرخص المخصصة للبقع ولا شأن له بالتصميم العام الذي يتحمل الرئيس مسؤولية توقيعه لوحده.

وحاول كريمين، الذي مثل في قفص الاتهام أمام الهيأة القضائية المكلفة بقسم جرائم الأموال بغرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، تبرير الاتهامات الموجهة إليه، مؤكدا أن قانون التعمير يسمح له بذلك، وأدلى بشيكات تكشف أنه أدّى واجب البقع التي مررّها إلى أخويه ووالدته، بدعوى عدم وجود تصميم للتهيئة حينما عمل على مسح دار الشباب من التصميم الأول. ولم يجد كريمين ما يبرر به أسئلة رئيس الهيئة حول مصاريف غير قانونية، متعلقة بالمحروقات، سوى تأكيده أن ذلك خطأ مادي، وأن جزءا منها يسلمه لأمنيين، بالإضافة إلى مصاريف قال إنها خاصة بنائبه الذي سافر إلى إسبانيا في مهمة خاصة بالجماعة، إلا أن جواز سفره لا يبرر ذلك، ويؤكد أنه لم يغادر التراب الوطني.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة