آخر الأخبار
TM_Top-banner_970x250

قصة شهرزاد التي طوق من أجلها الأمن والدرك مدينة ميسور

قصة شهرزاد التي طوق من أجلها الأمن والدرك مدينة ميسور

فاس: لحسن والنيعام

نهاية أسبوع غير عادية بالنسبة لعناصر الأمن والدرك في مدينة ميسور التي تعرضت لعملية تطويق عبر حواجز في مداخلها ومخارجها، بحثا عن طفلة صغيرة تعرضت لعملية اختطاف من قبل مجهول.

واستمرت حالة الاستنفار التي شارك فيها العشرات من المواطنين منذ مساء يوم الجمعة الماضي، إلى صباح يوم أول أمس السبت، حيث عمد الخاطف إلى إخلاء سبيل الطفلة “شهرزاد الخندوف” البالغة من العمر حوالي ثماني سنوات، بعدما تبين له بأن مغادرته للمدينة، برفقة الفتاة أصبحت من سابع المستحيلات. وقالت أسرة الطفلة إن الخاطف الذي لا زالت هويته مجهولة قد أرخى الطفلة في وقت مبكر من الصباح، وعادت أدراجها إلى منزل أسرتها، دون أن يمسسها أي أذى. وأشارت الأسرة التي تقطن بزنقة ملوية بحي سيدي بوطيب بميسور إلى أنها لا تزال تجهل دوافع الخاطف الذي استغل خلوة المكان المحاذي لمنزلها إلا من طفلات صغيرات يلعبن، لينقض على الضحية، ويختطفها بسرعة البرق.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة