آخر الأخبار

قصة صادمة لسيدة نهش الدود جسدها بسبب المرض والعوز ورفض الأطباء بفاس استقبالها

قصة صادمة لسيدة نهش الدود جسدها بسبب المرض والعوز ورفض الأطباء بفاس استقبالها

فاس: لحسن والنيعام

قصة مؤلمة لسيدة أنهكها المرض ونهشها الدود في أنحاء متفرقة من جسمها، بعدما تعفنت أطرافها بسبب ظروف الحياة الفقيرة، وغياب التطبيب والأدوية، كشفت فعاليات جمعوية بمدينة فاس عن حالتها.

وتقطن “امي زهرة”، البالغة من العمر حوالي 50 سنة، في غرفة صغيرة ومظلمة يقيمون فيها على سبيل الكراء، ولا تتوفر فيها أدنى شروط الحياة الكريمة، في حي “بنسليمان”، وهو من الأحياء غير المهيكلة، بمقاطعة المرينيين. وظهرت السيدة، وهي في حالة هزال شديد. ونقلت الفعاليات الجمعوية التي أماطت اللثام عن قصتها الصادمة، بأنها قصدت المستشفيات العمومية بالمدينة، طلبا للعلاج، لكنها ووجهت بالإهمال، وطلب منها المغادرة، بدعوى أنها لا تتوفر على الإمكانيات المادية، ولا على بطاقة “الراميد”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة