MGPAP_Top

قضاة الملاعب في الهواة يمتعضون من عدم إدراج أسمائهم لحضور الأيام الدراسية

قضاة الملاعب في الهواة يمتعضون من عدم إدراج أسمائهم لحضور الأيام الدراسية

زينب وردي

تستمر معاناة الحكام وككل موسم جراء الانتظار أمام وكالات بريد المغرب من أجل إرسال تقارير مباريات الدوري الوطني بمختلف درجاته،إذ تنص القوانين العامة للجامعة على ضرورة توصل مختلف لجانها بتقارير قضاة الملاعب للبت فيها، ولا يقتصر الأمر على اللجنة المركزية للتحكيم، بل يتعداه إلى اللجنة التأديبية ولجنة المصادقة على نتائج المباريات .

وفي ظل غياب أية وسيلة لتمكين الحكام من إرسال هذه التقارير في الوقت المحدد يلجأ جلهم إلى بعثها عبر البريد المضمون، وفي ظل معاناة اصطفاف قضاة الملاعب في الطوابير وما يسبب لهم ذلك مِن إحراج يناشد جلهم الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ومن خلالها اللجنة المركزية للتحكيم من أجل تفعيل التواصل الإلكتروني الذي سيرفع عناء الشقاء عن قضاة الملاعب كما أنه سيساهم في تسريع وتيرة توصل الجامعة بكل التقارير، ويرى فريق آخر من الحكام أنه في حالة تعذر تفعيل هذا المقترح فمن الممكن وضع إداري ينتمي إلى العصبة التي ستجرى فيها المباراة مزود بحاسوب وغداة انتهاء المباراة ينسق مع حكامها ومندوبها وآنذاك يرسل التقرير في حينه، وهذا النموذج معمول به في تونس والجزائر ولا يكلف الجامعة الشيء الكثير.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة