قضاة جطو يتفحصون فضائح عزيز رباح في تدبير شؤون بلدية القنيطرة

قضاة جطو يتفحصون فضائح عزيز رباح في تدبير شؤون بلدية القنيطرة

القنيطرة: المهدي الجواهري

علمت «الأخبار» أن قاضيين من المجلس الأعلى للحسابات حلا، أول أمس الثلاثاء ببلدية القنيطرة، من أجل تفحص الملفات والفضائح التي عرفها تدبير عزيز رباح لشؤون بلدية القنيطرة، بعدما ارتكب مجازر قانونية في العديد من المشاريع الممولة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، كالأسواق النموذجية وإغداقه على  بعض الأعضاء من حزبه، الذين حولوا البلدية المذكورة إلى بقرة حلوب للاغتناء غير المشروع، بسبب الاستغلال الوظيفي لمناصبهم.
وأكدت مصادر مطلعة
لـ«الأخبار»، أن القاضيين سالفي الذكر دخلا بهو البلدية، وأجريا اتصالات لمقابلة رئيس مصلحة النظافة، من أجل التحقيق في عقود التدبير المفوض لشركتي النظافة ومدى احترامهما لدفتر التحملات، بعدما سبق لشركة النظافة في عهد عزيز رباح أن خرقت عقد التدبير المفوض، وهو الأمر الذي أثبته تقرير سابق للمجلس الأعلى للحسابات.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة