قطط متشردة ونفايات تغزو مستشفى سيدي سعيد بمكناس

قطط متشردة ونفايات تغزو مستشفى سيدي سعيد بمكناس

مكناس: محمد الزوهري
يُصاب الزائر لمستشفى سيدي سعيد بمدينة مكناس، هذه الأيام، بالصدمة حيال الوضع المتردي الذي أصبحت تعيشه هذه المعلمة، التي تعد أقدم منشأة صحية بالعاصمة الإسماعيلية، وظلت خدماتها رهن إشارة حوالي نصف مليون نسمة.
ومن مظاهر هذا الوضع الذي تعيشه أغلب مرافق المستشفى، ومنها مصلحة المواليد وطب الأطفال، والأمراض التنفسية، وقسم المستعجلات، انتشار القطط الضالة وانعدام النظافة، رغم وجود شركة مكلفة بنظافة المركز الاستشفائي الإقليمي، سبق أن ظفرت بصفقة ناهزت قيمتها حوالي 224 مليون سنتيم. وتناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي صور هذا الإهمال، التي اعتبروها «مخجلة، ولا تليق بالكرامة البشرية للمرضى والموظفين بالمستشفى».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة