قمة الأرجنتين والباراغواي تحبس الأنفاس في أمريكا الجنوبية

قمة الأرجنتين والباراغواي تحبس الأنفاس في أمريكا الجنوبية

من المنتظر أن تجلب مباراة قمة نصف نهائي كأس أمم أمريكا الجنوبية “كوبا أمريكا” التي ستجع مساء يوم غد (الثلاثاء) بين منتخبي الأرجنتين والباراغواي الأنظار بقوة إلى ملعب بلدية دي كونسيسيون الشيلي حيث سيعرف بعد هذا النزال الناري الطرف الثاني لقمة نهائي المنافسة القارية، والذي سيواجه الفائز في لقاء النصف الأول الذي سيجرى مساء اليوم (الاثنين) ويجمع منتخب البلد المضيف الشيلي ونظيره البيرو.

وخلق منتخب الباراغواي حماسا إضافيا في المنافسة بعد تأكيده في الدور الماضي مجددا أنه من الفريق القوية في القارة الأمريكية الجنوبية، حيث أزاح مجددا منتخب البرازيل من المنافسة، وجعل لاعبي السيليساو يتجرعون مرارة أخرى بعد إخفاق دولي قوي لم يمر عليه حتى عام على ملاعبهم، خلال مونديال 2014. لذلك يرى عدد من المراقبين بأن مهمة أصدقاء مسي في لقاء اليوم لن تكون سهلة، بل ويرشح البعض هذا النزال أن يكون الأصعب والأقوى في مشوار وصيف العالم في الدورة الحالية.

وقد وصل “التانغو” لهذا الدور على حساب جراح كولومبيا بعد أن ابتسم الحظ لزملاء النجم العالمي في ركلات الجزاء التي حسم بها لقاء دور الثمانية الذي جمع بينهما مساء الجمعة الماضي، حيث انتهى الوقت الأصلي والإضافي من اللقاء دون هدف يذكر من كلا الفريقين. وبنفس الطريقة حسم لقاء الباراغواي والبرزايل، بخلاف بسيط، حيث شهد تسجيل هدف لمثله لكلا الطرفين.

تتابعون تفاصيل عن اللقاء في عدد يوم غد من جريدة الأخبار.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *