قيادة الدرك ترفض إلغاء عزل دركيين رغم الحكم ببراءتهم

قيادة الدرك ترفض إلغاء عزل دركيين رغم الحكم ببراءتهم

محمد سليكي

رفضت القيادة العليا للدرك الملكي التراجع عن عزل خمسة دركيين سبق أن حصلوا على البراءة بموجب حكم قضائي في قضية «القناص الوحش»، على الرغم من طعن ثلاثة عناصر منهم لدى المحكمة الإدارية بالرباط في قرار القيادة، ولجوء اثنين آخرين للمساعي الودية مع الجنرال حسني بنسليمان.

وذكر مصدر مطلع على القضية أن الدركيين الخمسة سبق أن عزلتهم القيادة العليا للدرك الملكي إثر انفجار ما سمي فضيحة قناص الطريق السيار بوزنيقة – تطوان، الملقب بـ«الوحش»، في انتظار ما سيقضي به القضاء بحقهم، «بيد أن الحكم ببراءتهم باسم جلالة الملك لم يدفع القيادة العليا إلى إلغاء قرار عزلهم»، يوضح المصدر ذاته.

وكانت محكمة الاستئناف بمدينة القنيطرة، برئاسة القاضي محمد لمرابط، قد أيدت حكم البراءة بحق المتهمين الذي سبق أن قضت به المحاكم الابتدائية التي نظرت في ملفهم، على أساس أن توجيه النيابة العامة تهم الارتشاء للدركيين الخمسة، اعتمد على مجموعة من الحجج غير المقنعة المضمنة في شريط فيديو القناص.

وفي هذا السياق، جاء في منطوق حكم استئنافية عاصمة الغرب الخاص بالدركيين «ح.ك» و«إ.أ» قول المحكمة: «وطالما أن الأصل في الأشخاص البراءة، وقرينة البراءة هي الأصل، وجب الإبقاء على هذا الأصل لعدم قيام دليل الإدانة»، مضيفة «أن محكمة الدرجة الأولى لما ذهبت هذا المذهب كانت على صواب»، أي الحكم ببراءة المتهمين.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *