GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

قياديون ووزراء بحزب العدالة والتنمية يتسترون على انقلابيين يوجدون بالمغرب

قياديون ووزراء بحزب العدالة والتنمية يتسترون على انقلابيين يوجدون بالمغرب

محمد اليوبي

في خطوة غريبة، سارع قياديون ووزراء ينتمون إلى حزب العدالة والتنمية، إلى الاستغلال السياسي والانتخابي لفشل الانقلاب العسكري في تركيا، ووصلت بهم الحماسة إلى حد الحديث عن وجود انقلابيين بالمغرب، ما يجعلهم مطالبين بالكشف عن هوية هؤلاء الانقلابيين، وعلى من يريدون الانقلاب، لأن الأمر يتعلق بأمن واستقرار الدولة، خاصة أن رئيس الحكومة تحدث، قبل أيام فقط، عن وجود دولتين بالمغرب، دولة يحكمها الملك محمد السادس ودولة أخرى لا يعرف كيف ومتى تصدر قراراتها، وهو ما خلق نوعا من الخوف في صفوف المستثمرين، لأن هذا الكلام صدر عن أرفع مسؤول حكومي.

وفي الوقت الذي شنت «الكتائب الإلكترونية» للحزب الحاكم، حملة تبارك اعتقال وقتل أفراد الجيش الذين حاولوا الانقلاب على أردوغان في تركيا، واعتبروا كل الذين لم يتضامنوا مع الرئيس التركي وحزب العدالة والتنمية يصنفون ضمن خانة الانقلابيين، خرج عبد العالي حامي الدين، المستشار البرلماني وعضو الأمانة العامة للحزب الحاكم، بتصريح مثير نشره موقع مقرب من وزير العدل والحريات، دعا من خلاله من وصفهم بالانقلابيين المغاربة إلى تقديم اعتذار للشعب التركي، لأنهم، حسب قوله، «أهانوا» أسس العمل الديمقراطي، معتبرا أن خطورة مثل هذه «الأفكار المناصرة للانقلاب، تكمن في استعداد أصحابها وقابليتهم لإضفاء الشرعية على أي نكوص ديمقراطي محتمل في المغرب، وتوفير الغطاء له لا قدر الله»، ودعا كل القوى الديمقراطية إلى تقوية نفسها ضد هؤلاء الانقلابيين.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة