CAM ONLINE_Top
CAM – Campagne Mobile-Top
CAM ONLINE_Top
CAM – Campagne Mobile-Top

قيادي في العدالة والتنمية يهاجم الساعة الإضافية ويتهم الحكومة بإفساد أوقات الجماع على الأزواج

قيادي في العدالة والتنمية يهاجم الساعة الإضافية ويتهم الحكومة بإفساد أوقات الجماع على الأزواج

النعمان اليعلاوي

أثارت تدوينة غريبة لواحد من قياديي حزب العدالة والتنمية، الذي يترأس الحكومة الحالية، انتقادا واستهجانا من نشطاء موقع التواصل الاجتماعي «فايسبوك»، بعد أن هاجم أحمد الشقيري الديني، عضو المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، قرار الحكومة بإضافة ساعة للتوقيت الرسمي بالمغرب، رابطا الأمر بصلاة الجماعة والجماع بين الزوجين.

وقال الشقيري في تدوينته التي عنونها بـ«الساعة الإضافية تفسد على الناس دينهم ودنياهم»، أنه خرج لتوه من صلاة الظهر بالمسجد، والساعة كانت تشير إلى الثانية والربع، وهو وقت عمل بالنسبة للإدارة والتعليم»، قبل أن يتساءل «فمتى يصلي هؤلاء الظهر؟»، مضيفا أن «غالبية المغاربة سيحرمون من صلاة العصر جماعة، لأن وقته الآن بعد الخامسة مساء، وأن تداعيات أخرى اعتبرها سلبية ناجمة عن قرار الساعة الإضافية في المغرب».

وإلى جانب ربط الشقيري قرار الساعة الإضافية بتأثيره على صلاة الجماعة، قال في موقف مفاجئ إن هذه الساعة «تفسد على الزوجين وقت الجماع»، موضحا أن «أفضل أوقاته بعد صلاة العشاء أو بعد صلاة الفجر»، وأن «الخروج من صلاة العشاء بالمسجد يكون العاشرة ليلا تقريبا، بمعنى أنه لا يبقى لمنتصف الليل إلا ساعتان، فهل نجعلها لمتابعة جديد الأخبار، أم لصلاة الوتر، أم للجماع، أم للغسل»، وأضاف «أما تأخيره لما بعد صلاة الصبح، فيكون الخروج من المسجد عند السابعة إلا ربع صباحا، فهل ما تبقى من وقت يصلح للفطور وتهييء الأطفال للمدرسة، أم للجماع والغسل»، لينتهي إلى أن الساعة الإضافية «لا يستفيد منها إلا أصحاب المقاهي والبيران».

td

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة