قيادي من «البيجيدي» يتزعم وفدا عن غرفة الصناعة والتجارة بجهة فاس في أضخم جولة «سياحية» لأندونيسيا

قيادي من «البيجيدي» يتزعم وفدا عن غرفة الصناعة والتجارة بجهة فاس في أضخم جولة «سياحية» لأندونيسيا

فاس: لحسن والنيعام

في وقت تعاني التجارة والصناعة والخدمات من أزمة خانقة في جهة فاس، فضل قيادي حزب العدالة والتنمية، يشغل منصب رئيس مقاطعة أكدال بفاس، والنائب الأول لرئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات بالجهة، أن يتزعم وفدا عن الغرفة تكون من 10 أعضاء للقيام بجولة وصفت بـ«السياحية» في أندونيسيا. وأغضب تسرب خبر هذه الزيارة السياحية عددا من الفعاليات الجمعوية والمهنية بالجهة، خاصة بالعاصمة العلمية، والتي سبق لها أن شهدت خروج التجار للإعلان عن وفاة التجارة بفاس العتيقة، وحملوا نعشها، مطالبين السلطات والمجالس المنتخبة باتخاذ إجراءات مستعجلة لتجاوز وضع الركود والإفلاس الذي تعانيه عدد من القطاعات الاقتصادية بالمدينة. كما أن تجار ساحة الهديم التاريخية بمدينة مكناس سبق لهم أن انتقلوا إلى الساحة المقابلة لمقر ولاية الجهة بفاس للتعبير عن تذمرهم مما آلت إليه وضعية التجارة في العاصمة الإسماعيلية، ولم تنفعهم المراسلات والشكايات المتتالية في دفع السلطات المحلية والمجالس المهنية والمنتخبة إلى التدخل، وحتى إلى محاربة احتلال فظيع للباعة المتجولين لجميع الممرات في ساحة الهديم، إلى درجة أن المواطنين يجدون صعوبات كبيرة في الولوج إلى منازلهم في هذه المنطقة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة