الرئيسيةكواليس

كاتب عام مجلس النواب يراكم الأخطاء دون حساب

مازال نجيب خدي، الكاتب العام لمجلس النواب منذ عشر سنوات، يقاوم الاتجاه نحو الإعفاء بسبب سوء قراراته وأخطائه الفادحة، والتي كان آخرها التسبب في احتجاز نائب رئيس مجلس النواب عبد العزيز العماري ومحمد مبديع، رئيس فريق الحركة الشعبية ووزير الوظيفة العمومية السابق، وبرلمانيين آخرين بمطار فرانكفورت، بسبب عدم إثارة انتباه الوفد إلى أن دخول ألمانيا لا يتم إلا بأشيرة «شنغن». وسبق للكاتب العام أن ارتكب خطأ جسيما خلال افتتاح الملك لدورة أكتوبر، حينما أخبر أعضاء مجلس النواب بالحضور إلى الجلسة في الخامسة مساء، مع أن الديوان الملكي تحدث عن حضور الملك في حدود الخامسة، وهو ما تسبب في بقاء عدد من البرلمانيين خارج الجلسة. وكشفت مصادر مطلعة أن استمرار الكاتب العام في منصبه، رغم مراكمته للأخطاء، مرده إلى الضغوطات التي يمارسها شيخ البرلمانيين عبد الواحد الراضي الذي عينه كاتبا عاما خلال ولايته، بالإضافة إلى تقديمه للكثير من الخدمات للمالكي بسبب تجربته في التعامل مع أربعة رؤساء لمجلس النواب.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق