كتاب الضبط يعلنون «أسبوع غضب بالمحاكم» ويحملون وزير العدل المسؤولية

كتاب الضبط يعلنون «أسبوع غضب بالمحاكم» ويحملون وزير العدل المسؤولية

النعمان اليعلاوي

تسود حالة من التوتر أوساط موظفي هيئة كتابة الضبط في العديد من المحاكم المغربية بمختلف درجاتها، بسبب ما قالت التنسيقية الوطنية لحاملي الشهادات المقصيين من الإدماج بوزارة العدل، إنه «الهجوم الكاسح والممنهج الذي يطول المكتسبات التاريخية، المادية والمعنوية لهيئة كتابة الضبط»، مضيفة أنه يتمثل في «الإجهاز على الحق في الإدماج بالشهادات، والاقتطاعات العشوائية من أجور المضربين، وعدم الاستجابة لطلبات الانتقال، ومحاولة تمرير مشروع التنظيم القضائي النكوصي، والتضييق على الحريات النقابية، وتسييد منطق السخرة من داخل المحاكم».

وفي السياق ذاته، أعلن موظفو كتابة الضبط المنتمون إلى التنسيقية، «أسبوع غضب» بجميع المحاكم وبمختلف درجاتها، بالإضافة إلى وقفة احتجاجية لمدة ساعة اليوم (الخميس)، بسبب ما وصفه المحتجون، في بيان لهم، (تتوفر «الأخبار» على نسخة منه)، بتماطل وزارة العدل والحريات في إدماج كافة حاملي الشهادات.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة