كريويطة يطالب أولمبيك آسفي بمبلغ 25 مليون سنتيم

كريويطة يطالب أولمبيك آسفي بمبلغ 25 مليون سنتيم

عبد العزيز خمال

وجه المهدي كريويطة رسالة إنذارية إلى إدارة فريق أولمبيك آسفي لكرة القدم، عن طريق مفوض قضائي، يطالب فيها بتسليمه المستحقات المالية العالقة، والمحددة في مبلغ إجمالي بقيمة 25 مليون سنتيم، بعد عجز مسؤوليه عن صرف كمبيالة من بين الكمبيالتين المتوصل بها مباشرة بعد فسخ اللاعب عقده، وقيمتهما 36 مليون سنتيم، ما ساهم في فك الارتباط بين الطرفين، خلال فترة التعاقدات الشتوية الماضية، وليحط كريويطة الرحال بالمغرب الفاسي، الذي لا زال يجاوره لحد الساعة، علما أن قدومه كان بإلحاح من الإطار الفرنسي دونيس لافاني.

وكان المهدي كريويطة تسلم الكمبيالة الأولى بقيمة ثمانية ملايين سنتيم، تمكن من صرفها، والثانية تحمل مبلغ 25 مليون سنتيم، لا زالت عالقة، وإن كانت مستحقة الأداء بتاريخ 15 أبريل 2016، كما تسلم ألف درهم نقدا، علما أنه اصطدم برفض صرف الكمبيالة الثانية، ما اضطره لتوجيه رسالة إنذارية إلى المكتب المسير للفريق العبدي، قبل اللجوء إلى القضاء من أجل استخلاص مستحقاته، إضافة إلى بعث الرسالة إلى الجهات المختصة للمطالبة بكل مستحقاته المالية العالقة، مرفوقة بجميع مصاريف الدعوى، والتعويض عن التماطل، وإغلاق كل أبواب التفاوض في وجهه، منذ الرحيل صوب العاصمة العلمية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *