كشف اختلالات صادمة يستنفر وزارة الصحة بالشمال

تطوان : حسن الخضراوي

 

 

كشف بيان صادر عن المكتب الإقليمي للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام بتطوان، (تتوفر «الأخبار» على نسخة منه)، عن اختلالات وتجاوزات صادمة بقطاع الصحة تنذر بالسكتة القلبية، في حال استمر الوضع على ما هو عليه ولم يتم اتخاذ إجراءات مستعجلة من طرف وزارة الصحة، لمعالجة المشاكل المطروحة وتوفير الأدوية والموارد البشرية الضرورية والتجهيزات الطبية، وتحسين ظروف استقبال المرضى وعلاجهم وفق المعايير المتعارف عليها.
وجاء في البيان الذي شكل صدمة لجميع المواطنين، أن أقسام المستعجلات تشتغل بدون أبسط المسلتزمات الطبية، فضلا عن غياب الأدوية الخاصة بالحالات الطارئة بشكل يعرض حياة المرضى للخطر ويضطر المرتفقين لشراء أدوية من المفروض توفرها داخل المؤسسة الاستشفائية.
وأشار البيان نفسه إلى أن جل المراكز الصحية تم تفريغها من الأطر الطبية والتمريضية دون تعويض، ناهيك عن فتح مراكز صحية جديدة دون التفكير في توفير الموارد البشرية المطلوبة، اذ كيف يعقل، بحسب البيان، أن تجرى عمليات جراحية مستعجلة في ظروف أقل ما يقال عنها إنها لا تستجيب للشروط العلمية التي تفرضها الوزارة المسؤولة عن القطاع، ناهيك عن خطر تكليف متدربين بالحراسة الليلية دون التوفر على أي خبرة أو تكوين.
هذا وتستمر معاناة المرضى بالمستشفيات العمومية بالشمال مع تأجيل العمليات الجراحية المبرمجة، بسبب عدم وجود أدوية التخدير والنقص الحاد في الموارد البشرية، ما يضاعف من مؤشرات الاحتقان والصدامات التي تحدث بين الأطر الطبية والمواطنين الذين يطالبون بعلاجهم وفق الجودة المطلوبة، وما ينص عليه الدستور الجديد للمملكة من حيث الحق في الصحة.
وحسب مصادر، فإن وزارة الصحة قررت إرسال لجنة خاصة للاطلاع على اختلالات قطاع الصحة بالشمال، ورفع تقارير مفصلة إلى الجهات المسؤولة من أجل معالجة الوضع والحد من تفاقم مؤشرات الاحتقان واحتجاجات المواطنين اليومية وسخطهم وغضبهم من تردي الخدمات الصحية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.