أخبار المدنالرئيسيةمجتمع

كلاب و قوارض بقلب مجزرة جماعية بضواحي مراكش

أوضاع صادمة بمجزرة جماعية بضواحي مراكش كشف عنها التقرير الأخير للمجلس الأعلى للحسابات، فقد أشار في معرض ملاحظاته حول تدبير المرافق العمومية بجماعة “ايت إيمور” إلى غياب شروط الصحة و النظافة بمجزرتها، التي قال إنها تعرف انتشار الكلاب الضالة و القوارض، ولا تتوفر سوى على صنبور واحد للمياه، اعتبره غير كاف للقيام بعملية الذبح في ظروف صحية ملائمة.

وكان المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية اعتبر أن الحالة الراهنة للمجازر والمذابح الوطنية لا تتوفر على الشروط الصحية اللازمة، على مستوى البنيات والتجهيزات والتسيير، باستثناء المجازر المعتمدة أو في طريق الاعتماد (مكناس والحسيمة والدار البيضاء). هذه الوضعيَّة ترجعُ إلى طرق تدبير هذه للمجازر والمذابح التابعة للجماعات المحلية التي لا توفر الإعتمادات المالية الكافية لصيانة وتأهيل هذه الوحدات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق