كلب «بيتبول» ينهش جسم طفل بنواحي تاونات

تاونات: محمد الزوهري

تعرض طفل دون العاشرة من عمره لحادث خطير، بعدما نهش جسمَه كلبٌ من فصيلة «البيتبول»، أواسط الأسبوع الماضي، بقرية أولاد آزام التابعة لجماعة بوعادل بإقليم تاونات.

وعلمت «الأخبار بريس» بحسب شهود عيان، أن الكلب هاجم الطفل بشراسة حينما كان الأخير بمفرده خارج بيت الأسرة، مصيبا إياه بجروح خطيرة في أطرافه ورأسه، ولولا تدخل أحد أهالي القرية لتخليص الصغير من أنياب الكلب، لكان لقي حتفه. وقد جرى نقل الضحية في حالة حرجة إلى مستعجلات المستشفى الإقليمي بتاونات لتلقي الإسعافات الضرورية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.