الرئيسيةصحةعالم حواء

كمادات الزنجبيل لطرد المخاط وعلاج السعال

السعال هو حالة شائعة تحدث عند انسداد الشعب الهوائية بمسببات أمراض معينة، هذه الأخيرة تتسبب في رد فعل طبيعي للجسم لطرد البلغم فيحدث السعال. ويمكن أن تكون هذه الحالة مؤلمة ومرهقة، خاصة عندما تؤدي إلى الاستيقاظ المستمر خلال الليل.
هناك نوعان من السعال، السعال الدهني والجاف، السعال الجاف هو عادة الأصعب، إذ يسبب تهيج الحلق بسبب إخراج مخاط غير موجود أساسا، ولكنه غالبا ما يتحول إلى سعال دهني بعد تلقي العلاج.
السعال الدهني ينتج عن إفراز المخاط في القصبات الهوائية، ويتم طرده بالسعال خارج الجسم والشخص الذي المصاب بالسعال الدهني يعاني من امتلاء الحلق والرئتين بالإفرازات السميكة التي تحتوي على البكتيريا والفيروسات، التي تختلف من شخص لآخر حسب الفيروس المصاب به.
هناك علاج طبيعي قديم كان يستخدمه الهنود القدامى لعلاج السعال وتخفيف التهاب الشعب الهوائية، ومن أجل تحضير هذا العلاج يحتاج المريض إلى ملعقة كبيرة من الزنجبيل الطازج أو المسحوق، ملعقة كبيرة من العسل، ملعقة صغيرة من زيت الزيتون، ملعقة صغيرة من الدقيق، قطعة قماش، شريط لاصق، الكمادات المعقمة.
يخلط العسل والدقيق والزنجبيل وزيت الزيتون حتى الحصول على خليط متجانس أملس، يوضع الخليط على قطعة شاش أو كمادات معقمة، وتوضع هذه الكمادات على الصدر والظهر وتثبت بشريط لاصق، ومن الأفضل وضع هذه الخلطة على الجسم قبل النوم للسماح لها بالتفاعل طيلة الليل. وللزنجبيل فوائد عديدة للجسم، فهو مضاد للأكسدة، ومضاد للالتهابات ومضاد للميكروبات، كما يحمي الجسم من عدد كبير من الأمراض الاستقلابية. وفقا لإحدى الدراسات، يساعد الزنجبيل في تخفيف التهابات الشعب الهوائية ونزلات البرد أو الربو. وتعمل المكونات النشطة لهذا العنصر على تخفيف الأعراض التي تعيق التنفس.
كما أن العسل مليء بمضادات الأكسدة، واستخدم العسل منذ القديم كعامل مضاد للجراثيم ومكافح لمسببات الأمراض. وأظهرت دراسة أن العسل يكافح انتشار البكتيريا الضارة في الجسم. بالإضافة إلى ذلك، يخفف من التهيج والتهاب الحلق الذي يمكن أن يعرقل النوم.
وقامت تجربة علمية بالمقارنة بين العلاج القائم على العسل والعلاج بالعقاقير لتخفيف السعال عند الأطفال، وأظهرت النتائج أن العسل يعمل بشكل أكثر فعالية لتهدئة السعال الليلي. غير أنه ينصح بعدم إعطاء العسل للرضع الأقل من سنة، تجنبا لحدوث تسمم لديهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق