تقارير سياسية

كولسة واحتقان وتهديد بالنسف قبل اختيار أعضاء المكتب السياسي لـ “البام” 

تطوان : حسن الخضراوي

 

 

كشفت قيادي في حزب الأصالة والمعاصرة، أن الحزب يعيش على صفيح ساخن وحالة احتقان غير مسبوقة، بسبب الكولسة التي يباشرها بعض المقربين من حكيم بنشماس الأمين العام الجديد، من أجل اختيار أعضاء المكتب السياسي غدا السبت بالرباط، وذلك في اطار استكمال أشغال الدورة الاستثنائية للمجلس الوطني التي أزيح فيها الياس العماري من منصب الأمانة العامة.
وأضاف المتحدث نفسه أن العديد من القياديين بالجهات والأقاليم لم يتم اطلاعهم على تاريخ اختيار أعضاء المكتب السياسي، حيث تم ذلك في سرية تامة وتنسيق بين المقربين من بنشماس الذين أعدوا لائحة على المقاس، تضمنت أسماء الأعيان والمنتفعين وبعض المحسوبين على العماري.
وحسب المتحدث ذاته فان بنشماس فشل في أول اختبار ديمقراطي له، ولم يلتزم بما ظل يروج له خلال اللقاءات والاجتماعات، بخصوص احداث ثورة داخل “البام” واعتماد الديمقراطية الداخلية في اختيار الكفاءات التي يمكنها ان تساهم في التغيير، وارجاع المشروع السياسي لسكته الصحيحة.
وقالت مصادر متطابقة ان العديد من القياديين والأعضاء، هددوا بنسف استكمال أشغال الدورة الاستثنائية للمجلس الوطني، والاحتجاج على استمرار مؤشرات الكولسة الداخلية، واقصاء تيار الكفاءات والطاقات من تحمل المسؤوليات التي يمكنهم التأثير من خلالها على الاستراتيجيات المرسومة، والقرارات المتخذة بخصوص معارضة حكومة سعد الدين العثماني ومساطر التزكيات خلال الانتخابات الجماعية والبرلمانية.
واستنادا الى المصادر نفسها فان الأمور تسير الى الآن نحو تأجيل اختيار أعضاء المكتب السياسي لحزب الاصالة والمعاصرة، في حال فشلت القيادة في التوافق وتهدئة الاوضاع الداخلية المحتقنة، نتيجة الكولسة والاقصاء المنهج لبعض الأسماء الوازنة.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق