إقتصادالرئيسية

لارام تتقاسم الرمز المشترك مع الخطوط الجوية البريطانية

وقعت الخطوط الجوية البريطانية والخطوط الملكية المغربية مؤخرا اتفاقية تقاسم الرمز المشترك على الرحلات الجوية التي تؤمنها الشركتين، والتي تربط بين الدار البيضاء وأكادير من جهة ولندن من جهة أخرى. هذا، وستدخل اتفاقية الشراكة حيز التنفيذ ابتداء من 20 فبراير 2020، أي أسابيع قليلة قبل انضمام الشركة الوطنية لتحالف oneworld.
وأكدت الخطوط الملكية المغربية، في بلاغ لها، أن اتفاقية تقاسم الرمز المشترك التي تعد الأولى بإفريقيا للخطوط الجوية البريطانية، ستوفر مجموعة من الخدمات والامتيازات لفائدة زبنائها المسافرين عبر رحلاتها الرابطة بين مطاري لندن هيثرو ومراكش. وستوفر لهم كذلك ولوجا سلسا كل يوم للدار البيضاء، المحور المطاري للخطوط الملكية المغربية، والذي سيضع رهن اشارتهم شبكة قوية لرحلات الشركة الوطنية المغربية المتجهة نحو إفريقيا كأبيدجان بالكوت ديفوار وفريتاون بسيراليون أو أكادير بالمغرب. ومن جهتهم، سيستفيد زبناء الخطوط الملكية المغربية من الولوج إلى مجموعة من الرحلات التي تؤمنها الخطوط الجوية البريطانية في انجلتزا وبريطانيا.
وقال كريس فورديس، مسؤول التحالفات بالخطوط الجوية البريطانية: “نحن سعداء بإنجاز هذه الشراكة مع الخطوط الملكية المغربية، الناقل الجوي الرائد على المستوى الإفريقي، خاصة وأنها أول اتفاقية تقاسم الرمز المشترك نوقعها في القارة الإفريقية. وستمنح هذه الاتفاقية لزبنائنا عددا كبيرا من الرحلات الجوية لولوج أكبر وجهة سياحية بإفريقيا وهي المغرب، كما ستمكن من ربط شبكتنا الدولية مع عدد كبير من الوجهات الإفريقية الجديدة”.
ومن جهته، أكد حميد عدو، الرئيس المدير العام للخطوط الملكية المغربية، أن “هذا الرمز المشترك مع شركة كبيرة كالخطوط الجوية البريطانية، يبرز الدور الهام للشركة الوطنية المغربية، كفاعل أساسي يربط إفريقيا بباقي العالم. نحن جد سعداء بهذا التعاون الذي سيمكن الشركتين من تعزيز حركة الطيران والولوج لشبكات بعضهما البعض. وبفضل هذه الشراكة، ستوفر الخطوط الملكية المغربية لزبنائها ربطا أفضل بوجهات إضافية نحو بريطانيا، إضافة إلى مسار زبون أكثر سلاسة بفضل امكانية تسجيل أمتعتهم من مدينة الذهاب حتى الوصول إلى الوجهة النهائية، وكذا مواكبتهم عبر المطارات التي تغطيها الشركتان”.
وأضاف البلاغ ذاته، أنه سيتمكن زبناء كل من الخطوط الملكية المغربية والخطوط الجوية البريطانية من مراكمة الأميال الخاصة بالشركتين عبر السفر على متن خطوط الناقلين الجويين. حيث سيتمكنون من الاستفادة من الخدمات المقدمة في إطار برامج الولاء: رحلات المكافأة، رفع درجة السفر، كراء السيارات، تخفيض ثمن الرحلات… كما سيتمكنون من الولوج لصالونات كبار الشخصيات للشركتين عند سفرهم على درجة الأعمال أو عند امتلاكهم بطاقات ولاء ملائمة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق